قالت الفنانة الشابة هلا السعيد، إن مشاركتها فى دور مى بمسلسل “لما كنا صغيرين” جاء بناء على ترشيح من السيناريست أيمن سلامة،  وقالت إن سلامة أعاد اكتشافها من جديد، حيث وضعها فى دور مختلف لم تقدمه من قبل ، وبعيدا عن الفتاة الكيوت التى قدمتها فى أكثر من عمل.

وأضافت السعيد إن دور مى فى مسلسل “لما كنا صغيرين” تعتبره تحديا لها، وقالت: “الدور ينتمى لادوار الشر وخايفة الناس تكرهنى”، لافتة إلى أنها مقلة فى أعمالها وذلك لأنها دائما تفكر فى تقديم شىء مختلف. 

وتضمنت أحداث الحلقة 5 من مسلسل “لما كنا صغيرين”، ظهور نتيجة أخذ البصمات من على السكين الذى قتلت به “نهى” نسرين أمين، وتشير التحقيقات إلى ارتكاب “حسن” نبيل عيسى، الجريمة بعد أن تطابقت بصمات الجريمة مع بصماته، إلا أن الجريمة مازالت تحمل لغزًا كبيرًا، فحسن لم يرتكب الواقعة لكن هناك من يحاول أن يستغل الخلاف بينه وبين الضحية ليصبح هو المتهم الوحيد.

تواجه ريهام حجاج “سليم” محمود حميدة بجريمة القتل، والذى يؤكد أن حسن هو من مقتل “نهى” فى محاولة منه للربط بين قتلها وتجارتها فى المخدرات، وهى الجريمة الذى يحاول أن ينقذ نفسه منها بشتى الطرق مستخدما سيطرته على يحيى “مدمن المخدرات”، بينما تدافع “دنيا” عن الضحية “نهى” وعن “حسن” فى نفس الوقت، وحتى الآن يعد “سليم” محمود حميدة هو من يقف وراء مقتل “نهى” إلى أن تتكشف الأحداث تباعًا.

ويعرض مسلسل “لما كنا صغيرين” يوميا، على قناة دى إم سى dmc  الساعة 9:30 مساء،  وعلى قناة الحياة الساعة 10:15 مساء،  وعلى القناة الأولى المصرية الساعة 11:00 مساء .

مسلسل “لما كنا صغيرين” بطولة ريهام حجاج، وخالد النبوى، ومحمود حميدة، ونسرين أمين، ونبيل عيسى، وهانى عادل، وكريم قاسم، ومحمود حجازى، ومنة فضالى، وأشرف زكى، وحسن عبد الله، وعبد الرحيم حسن، وعماد رشاد، وهلا السعيد وهو تأليف أيمن سلامة وإخراج محمد على.